full screen background image

حوار بين الاهل والابناء عن الصلاة

178

الأخت فيلومينا

جاد : امي ,لماذا تهيئين المائدة وتضعين عليها صورة العذراء مريم والشموع من حولها

الام : لان هذا الشهر ,شهر أيار هو مخصص لإكرام امنا مريم العذراء وذلك بتلاوة صلاة

المسبحة الوردية

الاب : نعم يا أولادي ,وبما أننا في البيت ولا نستطيع الذهاب الى الكنيسة سنصلي معا هذه

الصلاة هنا في البيت

رنا : صحيح يا أبي لماذا لا نستطيع الذهاب إلى الكنيسة ولماذا توقفت لقاءات التعليم المسيحي فيها ؟

الاب : ابنتي العزيزة ,بسبب وجود هذا المرض الذي يبعدنا عن حياتنا الاعتيادية وعن الكنيسة لانه مرض معدي

جاد : لقد تعلمت في لقاءات التعليم المسيحي أن البيت هو الكنيسة الاولى ,اذا نستطيع ان نجهز بيتنا كالكنيسة ,

هل نستطيع يا امي …ارجوك

الام : طبعا يا ولدي ,لذلك اعددت زاوية الصلاة مع صورة العذراء مريم ,حتى لو اغلقت الكنائس فجميع العائلات يجتمعون مع ابنائهم

للصلاة سويا

رنا : انا اعرف صلاة السلام الملائكي .تعلمتها في لقاءات التعليم , استطيع أن اعلمكم اياها تبدأ بالسلام عليك يا مريم

جاد : انا ايضا .. انا ايضا …اعرف الصلاة الربية التي علمنا اياها الرب يسوع في الانجيل ..ابانا الذي في السماوات

الاب : هذا رائع لنصلي معا

الام : ما اجمل ان اسمع ابنائي احبائي يرددون الصلوات

جاد : بالتأكيد يا امي سنصلي لكي يزول هذا المرض فتعود الكنيسة بشفاعة مريم امنا  لتستقبل كل المؤمنين فنذهب ونصلي هناك مع باقي اخوتنا

الاب : ما اروعكم يا ابنائي ,هيا لنصلي معا امام صورة العذراء فهي أم الجميع وبالتاكيد ستسمع صلاتنا

لنقف متماسكي الايدي ولنقل

ابانا الذي في السماةات السلام عليك يا مريم