full screen background image

رموز مهمة علينا معرفتها جيداً في سر المعمودية

85

الأخت فيلومينا

١- تسجيل اﻷسم: عادة يتخذ أسم قديس كعلامة ﻹنتمائه الى عائلة المسيح (الكنيسة) .

٢- الكفر بالشيطان وبإعماله الشريرة.

٣- خلع ملابس الطفل: ترمز الى خلع اﻹنسان القديم والتحول الى اﻹنسان الجديد.

٤- التغطيس في الماء: 3 مرات فيرمز الى موت وقيامة المسيح من الموت الفاني في اليوم الثالث. كما أننا نعمد الطفل باسم الثالوث الأقدس.

٥- الملابس البيضاء: ترمز الى الحياة الجديدة مع المسيح القائم، فالمعموذية ترمز الى العرس والثوب يرمز الى المجد المعد له.

٦- اﻷشبين أو القريب أو العراب: هو شخص مؤمن يتبنى حمل مسؤولية هذا الطفل ويتعهد أمام الله أن يعلمه اﻹيمان الصحيح، لذلك يرد على أسئلة الكاهن عوضاً عن الطفل، (يجب أن يكون القريب بالغاً)، العراب هو شاهد على ايمان الاهل والرقيب على حسن تربية الطفل على الايمان ومن واجبه أن يبقى قريبا من الاهل والطفل، فاذا رأى شوائب من قبل الأهل في تربية طفلهم على الايمان، من واجبه أن يصارحهم لتصحيح المسار، واذا رفض الأهل تدخله من واجبه اخبار كاهن الرعية لكي تحاول الكنيسة أن تفعل المستطاع قبل انطفاء نور الايمان في الطفل.

٧- مسحة سر الميرون (سر التثبيت):- هو خليط من الزيت والعطور ترمز الى المسؤولية بنشر عطر اﻹيمان في كل مكان بواسطة إستثماره للمواهب السبعة التي يمنحنا إياها الروح القدس لنا في العماذ وهي إيضا إشارة الى اﻹنتماء واﻹرتباط باﻵب الذي يحبنا واﻹبن الذي خلصنا والروح الذي يقدسنا.

ملاحظة: الزيت هي المادة الوحيدة التي ﻻتفسد وهذا يرمز الى قدسية الله، كما أنه كان ولا يزال يستعمل كدواء وعلاج للأمراض وكان يدهن بها المصارعون حتى لا يستطيع المنافس أن يمسكهم وهذا يصبح الزيت المقدس هبة الهية تمنع الشرير من أن يمسكنا كما وتشفي نفوسنا وتقودنا الى الآب.