full screen background image

” وَهُوَذَا آخِرُونَ يَكُونُونَ أَوَّلِينَ، وَأَوَّلُونَ يَكُونُونَ آخِرِينَ» ( لو 13: 30).

146

الأخت بولين

قد أعتقد إنني الأفضل من بين الجميع
وأُكون لي فريقاً لي يُبايع
لكن، لي ربٌ واحد فهل أبيع؟
فهو على كل شئ يستطيع
لا أتغافل عن وصاياك ربي فلا أضيع
بهاء سيرتي من نور ربي يشيع
فأدخل الباب الضيق وليسوعي أطيع
وأن كنت من الآخرين ستجري من محبتي ينابيع
ليس الأنتظار أياماً أو أشهر أو أسابيع
فحياتي شموع تُنار ولربي السمو والترفيع
تمهل فالباب الضيق بالحب سيُفتح سريع
احبب أخوتك وأَربحهم الملكوت بالتشجيع
فلا يكون بكاء أو صريف أسنان عند التوديع
قد يُفتح الباب أمامك بتوسيع
عندما تكون خادماً لأخوتك بحب وضيع
ولا تبخل عليهم بطيبة قلب بخلق رفيع
أطلب رحمة أمك العذراء فهي خير شفيع
ليس الأولون هم السباقون في المجاميع
لأن الآخرون هم من سيصنعون بالحب المشاريع
كن متواضعاً وأدخل من الباب الضيق وأنت الوديع