full screen background image

” أما انا فعليك توكلت يا رب. قلت إلهي أنت ” مز ٣١: ١٥

66

اعداد الهام متي

إن عائلة الله مكونة من أشخاص عاديين مثلك ومثلي: أشخاص لديهم مشاكل ، أشخاص لديهم مخاوف، أشخاص لديهم شكوك، أشخاص لديهم تساؤلات، ولكنهم في النهاية أشخاص وضعوا ثقتهم في الله.
لقد وضع داود ثقته في الله فساعده الله أن يتغلب على مشكلاته. أنا وضعت ثقتي في الله فسأعدني أن اتغلب على شكوكي وقلقي. إذا كنت تضع ثقتك في الرب فتأكد أنه سيساعدك أن تتغلب على الأمور التي تسبب لك صراعات في حياتك.
إن الله لا يلمسك بعصا سحرية
فتزول عنك كل الشكوك
والمشكلات،ولكنه يعطيك القوة والحكمة التي تحتاجها لكي تتغلب على كل هذه الصعوبات.
(تهديني وتقودني عدد٣)، إن لديه الكثير من الأمور الصالحة التي يحفظها لك(عدد ١٩)، إنه يستطيع – إذا استدعى الأمر – أن يسترك بستر وجهه… بل أن يخبئك في مظلته إن احتجت (عدد ٢٠). الله يحيطك برحمته الرائعة وكانك في مدينة محصنة (عدد٢١)… فهل تحتاج لأكثر من ذلك في مواجهة مشكلاتك؟
إن الله يعرف كل شيء عن مشكلاتك والصراعات التي تعاني منها في حياتك والأسئلة التي تدور في ذهنك، وهو يريد أن يساعدك، ولكنك يجب أن تخطو الخطوة الأولى. هل أنت مستعد أن تكون مثل داود وتضع ثقتك فيه كي يساعدك؟

نعم وخاصة نحن نعيش ازمة كورونا فايروس والحجر المنزلي ، لذا واجب علينا ان نتصرف بحكمة وعقل ونتمسك بإيمان ونكون مستعدين كي نكون مثل داود بوضع كل ثقتنا في الله برجاء وصبر كبيريين وأمل عظيم بالله؟

صلاة:
“يا رب” ساعدني أن أكون قويا وشجاعا أن اخطو تلك الخطوة وأضع ثقتي كاملة في شخصك… أشكرك لأنك لا تخلف وعودك، وأنك تريد أن تساعدني في كل أمور حياتي…. آميييييبن”.