full screen background image

“على خطى مريم”

92

الأخت بولين

ولدتِ يا أمي في الناصرة مدينتكِ

منذ صغركِ في الهيكل صلاتكِ

والرب اختار يوسف النجار خطيباً لكِ

فكنتِ الزنبقة الجميلة له كل حياتكِ

جاءَ الملاك جبرائيل وبشّركِ

بشّركّ بتجسّد ابن الله منكِ

وفي ولادة الإبن المخلّص تكلّلت حياتكِ

ولله الآب قدمتِ أجمل نشيد من عندكِ

نبوءة من سمعان أحزنت قلبكِ

حياة خفية عشتِ مع يسوع إبنكِ

وفي الهيكل بين العلماء بفرحٍ وجدتِ فلذة كبدكِ

منذ المعجزات الأولى رافقتِ شعبكِ

فتحوّل الماء خمراً وفقاً لطلبكِ

ونلتِ الطوبى من ابنكِ وإلهكِ

حتى الآلام والصلب رافقت محبوبكِ

وإلى تلميذه الحبيب أودعكِ

موكّلاً  كل الكنيسة إلى حنان قلبكِ

باقية مع التلاميذ حتى صعود إبنكِ

ونلت الروح القدس مع التلاميذ من ربّكِ

ثم أنتقلتِ إلى السماء بالنفس والجسد عند ربّكِ

علّمينا يا مريم أن نسير على خطاكِ ونهجكِ.