full screen background image

مريم أُمّنا

111

الأخت د. حنان إيشوع

مريم أم يسوع وأم المؤمنين به

لأنها تلقّت من النِعم ما لم تحظى به خليقة أخرى.

مريم ملكة السلام لأنها حَظِيَت برضى الله التام وحبُ الخليقة التي تلتجئ إليها وترى فيها الرجاء وقت المِحَن.

مريم أُذنٌ صاغية لكل مؤمن يدعوها في الضيق لأنه يرى فيها الأم التي تعكس حنان الغفور.

مريم مباركةٌ بين النساء وحضورها يبارك حياة كل مؤمن تقوده إلى الرب يسوع.