full screen background image

صوم الباعوثا‬

197

الأخت بولين

‪في العهد القديم أرسل الله يونان

‪المرض كثُر في شعب نينوى

‪والخطيئة فاق صوتها صوت النبي

‪صغاراً وكباراً لا يهابون الرب العلي

‪فقراء وملوك يباغتهم طغيان الشر

‪لم يعد هناك خجل واحترام للإله الخالق

‪كلا؛ بالعكس؛ فقد أصبح كل شيء مباح للإنسان

‪هل أختلف شيءٌ اليوم؟

‪قد يقول بعضنا؟

‪ قد زال ذاك التاريخ!

‪قد تغيرت عقول الناس!

‪لم يعد هناك عبادة الأصنام!

‪بالحقيقة، نحن نعيش في حال أصعب

‪اليوم نحن نعبد المادة أكثر من قبل

‪اليوم تنحر نفوسنا إلى الخطيئة أكثر

‪اليوم تعددت الأمراض ولا شفاء منها

‪يبقى شيء واحد؟!

‪من هو النبي في عصرنا اليوم؟؟؟

‪فليتجلى يونان فيك يا أخي

‪كن أنت صوت الله في عالم اليوم

‪أنشر محبة الله رغم تعاظم الشر

‪كن رائحة المسيح بالرغم من رائحة الخطيئة المنتشرة

‪كن بخوراً طيب الرائحة على مذبح الرب

‪كن إنساناً ولا تجعل من نفسك إله

‪فقط أحبب وأفعل ما تشاء

‪لا ننسى أبداً

‪نينوى هي قلب وكيان كل واحد منا

‪ويونان هو: انا، أنت، نحن

‪فالله هو بحاجة إلينا اليوم ليعمل من خلالنا ‪صوم باعوثا مبارك للجميع