full screen background image

قلب يسوع

104

الأخت بولين

نظرتُ من حولي وبحثتُ جليّاً

رأيتُ قلباً يحترق من أجلي حباً

سألتُ وقلت: قلبُ من هذا نقياً؟

لكني عرفتُ وتأكدتُ إنه قلب فاديَّ

لم تعترني لحظة شك أبداً

إنه القلب المحبوب الغالي

سماته سماتٌ ليس فيها وصفٌ إلا إلهية

إنه قلب وديع ومتواضع إنسانياً

لن اتخيّل قدر حبه اللامتناهيَّ

فكيف لي أن أترك قلب فاديَّ

حبيبي: ربّي وإلهي أناديك

وإن كثُرت عليَّ المصاعب والمتاعب أناجيك

هذا القلب الخائف يترجّى قلباً صافيًا

من لي سواك يا قلباً حنوناً وغاليًا

أُناجيك من قلبٍ إلى قلب

تعرف ما في قلبي قبل أن أخبرك

يا لكَ من قلبٍ تنبض حباً وحناناً

ليس لي إلا أن أصفك وفياً

لن تتركني أبداً تائهًا حائراً

إنكَ قلبٌ واسع ورحِب بدون تمييز وتفرقة

خذ قلبي ياربّي وأجعله مسكناً لك

يا ذا القلب الحنون المحب

أنت هو مسكني الوحيد.