full screen background image

ثاني يوم عيد القيامة المجيد

98

إحتفلت الجماعة الرهبانيّة لبنات مريم الكلدانيات في بغداد، بثاني يوم عيد القيامة المجيد، يوم الاثنين الموافق 22 نيسان 2019. ترأس القداس الإلهي سيادة المطران باسيليوس يلدو السامي الاحترام مع الأب نويل فرمان المحترم. أكّد سيادة المطران باسيليوس على أهمية عيد القيامة للإيمان المسيحي ملخّصًا بقوله بأنه عيد الفرح (لأن الرب قام)، عيد النور (أنار الرب البشرية بقيامته) وعيد الرجاء (لأن الرب فتح أبواب الرجاء بقيامته المجيدة). وكذلك ركّز سيادته على الصخرة الموضوعة على قبر يسوع مشبّها إياها بالإنسان الذي يحجز المسيح عن الآخرين. وعليه يجب على المؤمن أن يكون الصخرة التي تبني الكنيسة وليس الصخرة التي تحجب الرّب القائم عن الآخرين.

قيامة مجيدة وكل عام والجميع بخير.