full screen background image

سألت

201

كنت أتساءل:

هل أدخل بيت الرب بمحرقات وأفي بنذوري؟ أم أنطق وأتكلم بالوعظ والترنيم؟

هل أعمل ما يحلو لقلبي وعقلي؟ أم أتبع ما تعلمته من خبرات في الحياة؟

هل أجعل عودي يستيقظ لأغني وأرنم؟ أم أكتب عبارات بمن به قلبي تيتم؟

لم يبرز كثيرًا بل اشتهر

لم يتهرب بل صمد

لم يعظ بل أحب

لم يرفض بل خضع

لم يطلب بل وهب

انه مار يوسف الذي صمد، عمل، تواضع وسهر من أجل أن تكتمل إرادة الله.

الأخت حنان إيشوع