full screen background image

ومضات

134

إنها أحاديث ومحاضرات اُلقيت في الكنائس أو على شباب الأخويات في مختلف الرعايا في بغداد وفي غيرها من الأماكن. ومنها ما اُلقيَّ في نطاق رياضات روحيّة وفي جوّ من الصلاة ومراجعة الحياة الفردية والجماعية، في سبيل البلوغ إلى التجدد في الحياة الروحيّة، ومنها ما توجّه إلى الكهنة والرهبان والراهبات… وتمتد هذه الأحاديث على سنوات عديدة، وتتناول مختلف المواضيع التي تمتُّ بصِلة إلى الحياة المسيحية. فلا عجب إذا اتّسمَ بعضها بطابع من القِدَم. كما قد يكون ثَمَة بعض أوجه الشبه بين حديث وآخر، أو شيء من التكرار في المواضيع المتشابهه. لا بأس بذلك، فبالإعادة إفادة، كما تقول إحدى الحكم.

      جَمعتُ هذه الأحاديث والمقالات ونظمتها حسب مواضيعها، قدر المستطاع. وإذا عزمتُ على نشرها على علّاتها، فذلك لاعتقادي إنها قد تكون مفيدة لبعض من الاخوة الكهنة ولكثيرين من الشباب، سواء لحياتهم الروحيّة الشخصية، أو لكي تساعدهم في إعداد اجتمعات الأخويات أو فِرَق الصلاة. وما كنتُ أُقدم على جمعها ونشرها، لو لم أَلقَ تشجيعًا من أخواتي الراهبات بنات مريم الكلدانيات، ولاسيما من الرئيسة العامّة الأخت فيليب قرما الموقَّرة التي رَحّبت بالفكرة وأبدت استعدادها لنشر هذه الكلمات ضمن منشورات الرهبانية. فإليها وإلى جميع الذين أسهموا وسيسهمون في إخراج هذه الأحاديث إلى حيّز الوجود اوجّه شكري الأخوي الخالص. وأمنيتي أن تبلغ هذه الكلمات إلى عدد كبير من الناس، وأن تكون للجميع وسيلة للمزيد من الوعي المسيحي الذي يؤدي إلى المزيد من العمق في الإيمان والالتزام.

                                                                         الأب ألبير أبونا