full screen background image

معلومات مهمة جدًا لصوم الباعوثا

229

لماذا نصوم خلال هذه اﻷيام الثلاثة؟
وكيف حدّدتها الكنيسة كرتبة دينية طقسية؟
الباعوثا كلمة كلدانية اﻷصل تعني:- طلبة/ إلتماس/ تضرع.

 توجد 3 قصص لصوم الباعوثا:

 
1- صوم أهل نينوى وغفران الله لهم إثر كرازة يونان النبي لهم. (سفر يونان).
 2- قصة مرض الطاعون:- عندما تفشى هذا المرض في القرن 6 في (نينوي/ حدياب/ كرخ سلوخ) والذي أودى بحياة كثيرين، فدعا رعاة الكنيسة الى الصوم والصلاة مدة ثلاثة أيام متتالية.
3- صوم العذارى:- عندما تعرّض دير الراهبات والذي كان بالقرب من نينوى الى إجبارهنَّ على الذهاب الى قصر اﻷمير الوثني ليختار من يشاء منهنَّ، فقمنَ بالصوم والصلاة، فكان وفاة اﻷمير في تلك الليلة نفسها.


الباعوثا… ليست صلاة حصرية فقط…! بل هي صلاة وممارسة دينية تَقَوية ألفتها شعوب المشرق عمومًا. إﻻ أن قصة يونان المرتبطة بنينوى تشجعنا على اﻹلتزام بهذه الفكرة.

رموز مهمة علينا معرفتها جيدًا في (سفر يونان النبي)


 يونان: معناه الحمامة وبمعنى آخر المتألم.
 بن أمتاي: (ابن الحق) وبهذا يكون المعنى (المسيح المتألم)،  فالمسيح هو الحق وجاء ليشهد له… وكأن الله يريد تحطيم صرخات الشر بوداعة الحمامة.
 نينوى: اسم الآلهة (عشتار)، وتمثّل الجسد الذي ترتفع صرخات شهواته الشريرة أمام الرب.
 ترشيش: تعني (بحر) أو (التأمل في الفرح)، وبالعبرية تعني (الزبرجد) ويرى البعض إنها كلمة فينيقية بمعنى (معمل التكرير). فتذكرنا دائمًا باﻹرتباط بالسفن (سليمان الملك كانت لديه سفن في ترشيش مع سفن حيرام) في سفر 1 ملوك ( 10/ 22). مما يدل على أن ترشيش تقع على البحر.
 يافا: في اللغة الكنعانية تعني (الجمال).
الملاحون: هم الوثنييون.
 البحر: العالم الهائج بجميع شهواته.
 الرياح: القوة المعاكسة ﻹرادة الله.
 نوم يونان: الهروب من المسؤولية والخطأ.
 الحوت: القبر، الظلام (الشر).
الرقم 40: يرمز الى صوم إيليا النبي، عبور الشعب اﻹسرائيلي من مصر الى أرض الميعاد، صوم المسيح في البريّة.
القرعة: كشف الله عن الحقيقة. (وأراد أن يُفهم يونان على إنه ﻻيجوز التعصّب ﻹي شعب من الشعوب).
 قذف يونان: يرمز الى الحياة المنتصرة الخارجة عن الموت.
 ملك نينوى: يرمز الى سلطة البشرية.
وخلع الرداء: يرمز الى خلع اﻹرادة البشرية.
 البهائم: ترمز الى الجسد بكل طاقاته.
المسوح: علامة الخضوع والتواضع.
 ضيق يونان وهو في بطن الحوت: يرمز الى الجلجثة.
 3 أيام: ترمز الى موت وقيامة المسيح من بين اﻷموات.
 اليقطينة: ترمز الى الشعب اليهودي. فكان يونان محبًا لشعبه كثيرًا، ولكن ليس له الفضل في  اليقطينة…!

فهو لم يزرعها وﻻ سهر عليها.

اعداد الأخت فيلومينا