full screen background image

صوم الباعوثا

108

احبتي الطيبين

كلنا نتبادل التهاني بمناسبة قدوم صوم الباعوثا، وكلنا نتهيأ لاستقبال الصوم بشتى انواع الطعام الذي سيكون مُخصصاً للصوم … ولكن هل فكرنا ان نستقبل الصوم بمصالحة من خاصمناهم لاسباب تافهة او غير صحيحة ؟ هل فكرنا ان نُساعد المحتاجين ونُعطيهم من خيرات ونِعم ربنا علينا ؟ هل فكرنا ان نتهيء مع عوائلنا لقراءة الكتاب المقدس ومناقشة اياته وتطبيقها بحياتنا ؟

عدم تناول الطعام لفترات زمنية قصيرة او طويلة بفترة الصوم ليس انجازاً لانه: (ليس بالخبز وحده يحيا الانسان، بل بكل كلمة تخرج من فم الله) … اين كلام الله وانا لا اقرأ الكتاب المقدس ؟ اين كلام الله وانا ادير وجهي عن المحتاج الذي يُعاني ويحتاج للمساعدة ؟ اين كلام الله وانا اترك قريبي جائعا ؟

فكرنا بكل مُجريات الحياة وطورناها ونسعى دوماً لتطويرها، ما عدا الصوم بقي على حاله وفكرته هو عدم تناول الطعام ومن ثم تناوله باشكال متعددة ومُرتبة اكثر من الايام الاعتيادية، وتركنا الجوهر الحقيقي.

دعونا نُعيد النظر بفترة الصوم ولا نجعله فقط عدم تناول للطعام بل نجعله فترة ذهبية بحياتنا ننتظره بلهفة لنعيش من خلاله اجمل واعظم الوصايا الالهية ونُطبقها بحياتنا بحب وبتواضع عميق …

اخوكم ليث عوني