full screen background image

” النفس التي تحب”

99

الأخت بولين جورج ميخا

النفس التي تُحب، هي التي بالرُغم من ألمِها وعذابِها، فهي تأتي وتُرحب بحبها، والامها تَذهب.

إلى ربها كُل شيء تَنسب، لها وزنات من ذهب، فهي في هذا العالم كالروح تَهب، روح الحب للناس تَهب، تَجمع دموع العيون وتُطفئ بها نارا ً تَلتهب.

هذه النفس كالماءِ العذب، منها يَشرب كُل من تعبْ.

إليكِ أيتها النفس يأتي الناس كسرب الطيور، إليكِ يأتي كل مُستفسر وكل مُستغرب، لانكِ أعطيته مجالا ً في القلب، فما من أحدٍ لجأ إليكِ وعاد خالي اليدين.

لن ترُدي أي طلب لاي شخص، فقد استجبتِ لكل الطلبات.

أنتِ النفس التي فيكِ كل شيءٍ طيب.

فأنتِ تُعيدين إلى الدرب كُل نفسٍ شاردة، فمن سواكِ يُعيد الحب ؟!

أشبعتِ الجائع من قلبك الطيب، أشفيتِ المريض مثل الطبيب، دعوتِ الفقير مثل الحبيب، آويتِ كل غريب.

فأنتِ النفس التي تُحب، أنتِ النفس المخلوقة على صورة ومثال الحبيب.